علق الكاتب القطري المعروف ورئيس تحرير صحيفة “العرب” القطرية ، على الجزء الأول من وثائقي “96” الذي عرضته قناة “” مساء اليوم، وكشفت فيه أسرارا لأول مرة عن ضلوع رباعي الحصار في هذا المحاولة الانقلابية الفاشلة على نظام الحكم بقطر عام 1996.

 

ودون “العذبة” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن) ما نصه:”بيض الله وجه من أبلغ بعملية الانقلاب العسكري في #قطر.”

 

ولفت إلى أن هذا الإبلاغ المسبق عن العملية الانقلابية المقصودة، منع سفك الدماء بشكل عام، كما أنه منع سفك الدماء بين أبناء القبيلة الواحدة والذي سيكون له تداعيات لعشرات السنين بعدها. حسب وصفه.

 

واختتم الكاتب القطري تغريدته قائلا:”الحمد لله الذي خيب مؤامرات دول #الحصار_الفاشل المتكررة على قطر منذ 1995، وتذكرت صابرين عليك”

 

 

وفي أقوى الضربات التي وجهت لقادة الحصار منذ بدء الأزمة مع قطر، نشرت قناة “الجزيرة” اليوم الجزء الأول من وثائقي “قطر96” ضمن برنامج “ما خفي أعظم” الذي يقدمه الإعلامي ، وكشفت فيه عن تورط ومصر والإمارات والبحرين في المحاولة الانقلابية ضد عام 1996.

 

وكشف تحقيق “الجزيرة” أن الاسم الرمزي العسكري للعملية الانقلابية كان “أبو علي”، وتم إعداد غرفتي عمليات لإدارة هذه العملية الانقلابية، الأولى كانت في  المنامة للتنسيق والاتصال والثانية في الخُبَر السعودية لقيادة العملية.

 

 

وأظهر التحقيق الذي حقق نسب مشاهدة قياسية هذه الليلة، أن خلية إدارة انقلاب قطر تشكَّلت بإشراف مباشر من الأمير سلطان بن عبد العزيز (من السعودية) وأمير منطقة سلمان بن عبد العزيز (الملك السعودي لحالي)، والشيخ محمد بن زايد (من )، والملك حمد بن عيسى (من )، واللواء عمر سليمان (من ).