أبدى الداعية السعودي , شماتة كبيرة في سقوط جماعة الاخوان المسلمين بمصر, زاعماً أن الجماعة التي صنفها عبد الفتاح السيسي “إرهابية” زوّرت نتائج الانتخابات الرئاسية المصرية عام 2012 والتي صعد فيها إلى سدة الحكم .

 

وزاد العساكر المعروف عنه بشيخ البلاط الملكي والمقرب من , ” مرسي فتح دور الغناء والحفلات ونهب أموال الدولة وتسريب الوثائق المصرية لقطر “.

 

وأضاف:” مرسي كان يريد السير على طريق أردوغان لكنه أخطأ، وقد يكون ما أصاب مرسي عقوبة من الله عز وجل بسبب تحالفه مع ”.

 

ورد معلقون على حديث العساكر وكأنه يصف حال التي يحكمها نظام إسلامي، وتقيم الحفلات الغنائية والراقصة والسينما وغيرها من التي أقرتها وفق ما يسمى بـ”الضوابط الشرعية” التي رسمها محمد بن سلمان على أساس الاسلام المعتدل الذي يريده.

 

وهاجم الداعية السعودي الرئيس التركي قائلاً:” يسمح بالخمور ويصدرها ويقر الشذوذ الجنسي ويحتضن التصوف وهو الذي أعاد إلى الدعارة”.

 

وتابع أن تنظيم الإخوان انتشر في السعودية من 20 عاماً وتغلغل في المؤسسات الحكومة والتعليمية والقضاء والقطاع العدلي والقطاع العسكري وفي “كل قطاع وناد وحي”.