بعدما تعهد رجل “ابن زايد” ونائب رئيس شرطة ، بأنه لن يذكر في تغريداته مرة أخرى حيث أنها قضية صغيرة “جدا جدا”، يبدو أنه لم يستطع حتى أن يمسك لسانه لأيام عن مهاجمة وقناة “” كما تعهد وعاد للهذيان من جديد.

 

ويبدو أن حلقة برنامج “ما خفي أعظم” التي تبثها “الجزيرة” غدا قد قضت مضاجع “” فأطلقوا مغرديهم وذبابهم للنباح ضد قطر على “تويتر” وكانت البداية لدى “خلفان” رجل (شيطان العرب) الأول.

 

وزعم “خلفان” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن)، أن قطر دفعت  200 مليون دولار لمنظمة يهودية من أجل تلميع سمعتها في الخارج.. حسب زعمه، وتابع ساخرا:”عريان لايث على مفسخ”

 

 

وللتغطية على فضيحة دول الحصار المرتقبة غدا في برنامج “ما خفي أعظم” والذي سيكشف دور والإمارات في محاولة الانقلاب الفاشلة بقطر عام 1996، حاول “خلفان” قلب الآية واتهام قطر باغتيال الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبد العزيز.

 

وزعم نائب رئيس في تغريدة له:”كيف تثق أيها المسلم في جماعة خططت لأغتيال المرحوم الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود طيب الله ثراه ..ذلكم القائد الذي لا يختلف اثنان على طيبته.”

 

 

وتابع مزاعمه للتشويش على حلقة الجزيرة المرتقبة:”التنظيم تآمر على الاغتيال والإطاحة بالحكام والإتيان بأعضاء التنظيمات الإرهابية العربية إلى سدة الحكم.”

 

 

وقبل أيام شهدت موقع التواصل الشهير تويتر، سخرية واسعة من نائب رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان (رجل ) بسبب انقطاعه المفاجئ و(الغريب) عن مهاجمة قطر وقادتها.

 

وتعجب النشطاء ساخرين من أن “خلفان” لم يهاجم قطر منذ 5 أيام، حيث لم يكن يمضي يوما واحدا إلا وقد ملأ حساب “خلفان” تغريدات مسيئة لقطر وقادتها فضلا عن تخصيصه تغريدات للإساءة لقناة “الجزيرة” والعاملين بها لدرجة دعوته لقصف القناة القطرية.

 

ولحل اللغز وبمراجعة حساب “خلفان” اتضح لـ(وطن) أنه قرر في تغريدة سابقة له عدم مهاجمة قطر أو حتى ذكر اسمها، دون أن يوضح السبب.

 

ودون في تغريدته وتحديدا يوم 20 فبراير الجاري ما نصه:”إعتبارا من اليوم لن أذكر قطر فقد قررت أن أنساها وحتى إشعار آخر.”

 

 

ولكن هاهو يعود للهذيان من جديد ومهاجمة قطر ربما بأوامر صريحة من سيده في أبو ظبي، للتشويش على حلقة برنامج “ما خفي أعظم” المرتقبة غدا.

 

يشار إلى أن ضاحي خلفان أصبح مصاب بـ”فوبيا قطر والإخوان” كما صنفه النشطاء، كما أن قناة “الجزيرة” الإخبارية، أصبحت بمثابة “مغص معوي” مزمن ينغص على ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي حياته، حيث لا يكاد يمضي يوما إلا ويخص الرجل القناة القطرية بتغريدة أو أكثر عبر نافذته بتويتر سواء بالسب أو الانتقاد المسيء.

 

وأثارت انفرادات قناة “الجزيرة” خاصة عن فضائح وملفاتها السوداء، وكشفها حقائق لأول مرة عن كمية الفساد والفجور في إمارة أبو ظبي تحت إشراف ابن زايد، جنون خلفان الذي أخذ يسب القناة ليل نهار لدرجة أنه دعا دول الحصار لقصفها.