قضت المحكمة الدستورية العليا في ، السبت، بإلغاء كافة الأحكام القضائية الصادرة بشأن اتفاقية ترسيم الحدود مع المملكة العربية ، والمعروفة بـ”اتفاقية ”، ما يترتب عليه سريان الاتفاقية.

 

وذكرت صحيفة “الأهرام” المصرية أن “المحكمة الدستورية قضت اليوم السبت بعدم الاعتداد بجميع الأحكام القضائية الصادرة سواء من المحكمة الإدارية أو القضاء المستعجل بشأن اتفاقية تيران وصنافير”.

 

وأضافت “يترتب على الحكم سريان الاتفاقية المبرمة مع السعودية، والتي تنص على نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر إلى المملكة العربية السعودية”.

 

وكان مجلس النواب المصري قد صوت، في 14 يونيو/ حزيران 2017، بالموافقة على قرار الحكومة المصرية بنقل تبعية جزيرتي “تيران وصنافير” إلى السعودية.

 

وجاء قرار المحكمة المصرية عشية الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي إلى , غداً الأحد, وفق ما أعلنت الرئاسة المصرية.

 

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أن السيسي سيستقبل، الأحد، ابن سلمان ، ليحل ضيفا عزيزا على وطنه الثاني مصر في زيارة تستمر لمدة 3 أيام”.

 

ومن المتوقع أيضا أن يبحث وولي العهد السعودي المستجدات المتعلقة بعدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

 

وتؤكد هذه الزيارة المرتقبة “خصوصية العلاقات المصرية السعودية وتميزها على مختلف المستويات في ضوء ما يجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين من أواصر أخوة وطيدة، وأهمية مواصلة التنسيق والتشاور بينهما”.