علناً هذه المرّة، وتأكيداً لما يُدار خلف الكواليس، دعا “”، رجل الأعمال الإماراتي وأحد أذرع ولي عهد أبو ظبي، إلى مع “إسرائيل”، قائلاً: “نريد السلام مع إسرائيل حتى لو رفضت”.

 

وقال الحبتور في مقطع مصور بثه على حسابه بموقع تويتر،  إن “إسرائيل موجودة وأمر واقع، علينا التعامل معه” مضيفا: “لاحظت بعض الناس على تويتر يقولون أطفال صهاينة وإسرائيليين.. نحن نريد المستقبل مع إسرائيل، مدينا أيدينا ورافضين ما يهم خلي العالم يعرف إن إحنا نريد السلام”.

 

وتابع: “بدل ما نقول إسرائيل العدو والمجرم وإحنا تعبنا من هذا الكلام، خلونا نتكلم بعقل الحاضر وبالعقل، ونعرف مصلحتنا كعرب وكدول مجلس تعاون، ولا يهمنا كلام المنافقين والدجالين”.

 

وكان “خلف الحبتور” فجر الة جدل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي عندما صرح انه لا يرى شيء في انتشار الخمور و”الدعارة” ببلاده معتبرا ذلك من “مظاهر التطور”!.

 

وقال “الحبتور” خلال لقاء له ببرنامج “مجلس سي ان ان” على القناة باللغة العربية: “يقولون الخمور في دبي طيب ايش نسبتها من الخمور بالعالم .. والعالم بيتطور ولازم نجاريه “.

 

واستطرد قائلا: “اللي عايز خمور .. واللي عايز نساء.. ومفيش مشكلة في ـ جيرل فريند ـ مادام يساعد في انبساط المواطنين والمقيمين ” كما ورد نصا بحديثه. مضيفا: ” خليهم يستأنسون “.

 

وفي المجال السياسي أطلق الحبتور العديد من الآراء في الأزمة الخليجية، ودعا دول الحصار إلى الإسراع بتشكيل حكومة منفى قطرية، وتعيين سفراء لها؛ لأن طول المدة ليس في صالح دول الحصار.