وجه السويسري ، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “” دعوة إلى كل من وإيران دعاهما فيها إلى فصل السياسة عن كرة القدم، خاصة فيما يتعلق بالمباريات بين الأندية والإيرانية ضمن مسابقة دوري أبطال آسيا.

 

وأكد “إنفانتينو” على هامش زيارته للعاصمة الإيرانية طهران الخميس، ولقائه بوزير الشباب والرياضة الإيراني، مسعود سلطاني فر وفقاً لما نشرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا)، أنه لا ينبغي إقحام السياسة في كرة القدم ولا كرة القدم في السياسة، لافتاً إلى أن “هناك ثمة مشاكل سياسية بين الدول في مختلف أنحاء العالم، لكن يجب ألَّا ينسحب ذلك على كرة القدم”.

 

وأضاف موضحاً: “سنركز جهدنا على أن يتمتع الناس بمباريات كرة القدم، إن كانوا في أو السعودية أو باقي دول العالم”.

 

وأكمل قائلاً: “ثقوا بأنني سأتحدث مع الكل حول هذا الموضوع، وبالتأكيد هذه المشكلة يجب أن تحل من قِبل أشخاص آخرين، كون اختصاصي كرة القدم فقط”.

 

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران أزمة حادة، منذ إعلان في 3 يناير 2016 قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارتها في العاصمة الإيرانية، وقنصليتها بمدينة مشهد.

 

ومنذ ذلك الوقت تُلعب المباريات التي تجمع الأندية السعودية ونظيرتها الإيرانية على “ملاعب محايدة”، ضمن مسابقة دوري أبطال آسيا.