مع قرب الذكرى الخامسة عشرة لحرب التي تصادف يوم 19 من شهر آذار/مارس الجاري، أطلقت قناة “” التي كان اول دخول لها للعراق مع قوات الاحتلال الأمريكي الذي رافقته ونقلت أخباره بدءا من أم قصر بالبصرة حتى سقوط بغداد، برومو وثائقي ستبثه قريبا بمناسبة مرور 15 عاما على تغطيتها.

 

ووجهت القناة سؤالاً لمشاهديها عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” قالت فيه: ” هل تتذكرون لحظة دخول القوات الأميركية العراق في 2003؟”.

من جانبهم، أجاب الكثير من المغردين على سؤال “العربية”، مؤكدين تذكرهم لقذارتها في الحرب وعدم نسيانهم ما قامت به، مؤكدين بأنها كانت ولا زالت لسان للاحتلال الأمريكي، في حين دعاها البعض لتسمية المسميات بأسمائها بعد اعتبرت “الاحتلال” بمثابة “دخول” حسب ما ظهر في سؤالها.