شن السياسي التونسي ورئيس حزب “تيار المحبة” محمد الهاشمي الحامدي هجوما عنيفا على النظامين المصري والسعودي متوعدا إياهما بالسقوط معا، وذلك على إثر كشف وزير البترول المصري طارق الملا عن تعهد شركة بتزويد بالمشتقات النفطية لمدة ستة أشهر.

 

وقال “الحامدي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” تعليقا على الخبر الذي نشرته قناة “الإخبارية” :” ستظل الحكومة # تنفق على الطغمة الديكتاتورية في #مصر حتى يسقطان معا بحول الله”.

 

وكان وزير البترول المصري المهندس طارق الملا، قد أعلن اليوم الخميس، إنه تم الاتفاق مع شركة “أرامكو السعودية” على توريد النفط الخام إلى مصافي التكرير المصرية لمدة ستة أشهر بدءاً من يناير الماضي.

 

وكانت “أرامكو” وردت النفط الخام إلى المصافي المصرية في شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين بشكل تجريبي.

 

وأضاف الملا في تصريح هاتفي لوكالة رويترز: “الشركة ستورد 500 ألف برميل شهرياً من النفط الخام خلال الفترة من يناير حتي يونيو المقبل”.

 

ويأتي هذا الكشف قبل أيام من الزيارة المقرر أن يجريها للقاهرة.

 

حيث كشفت مصادر سعودية بأن “ابن سلمان” سيزور مصر الاحد القادم قبل ان يتوجه لزيارة بريطانيا ومن بعدها للولايات المتحدة الامريكية.