قال عبدالفتاح السيسي، الخميس، إنه كان يحلم في الصغر بـ100 مليار دولار لكي يصرفها على الفقراء، حتى يتمكنوا من العيش بشكل جيد.

 

وقال خلال تدشينه مدينة العلمين الجديدة “وأنا صغير كنت بشوف المناطق العشوائية والناس اللي ظروفها صعبة يعني، وأقول يا رب لو ادتني 100 مليار دولار، والله لاصرفهم وأخلّي الناس تعيش كويس باقسم بالله، بس لو معايا يعني بس أنا مش معايا يا خسارة”.

 

وأضاف السيسي: “فقالي همكنك أهو وأشوف هتعمل إيه”.

 

وطالب وزير الإسكان بالانتهاء من 200 ألف وحدة سكنية للناس البسطاء خلال 2018، موجهاً حديثه لوزير الإسكان: “الـ200 ألف شقة مش هطلب منك إنك تفرشهم، لكن إحنا اللي هنفرشهم، لازم منسبش أهلنا أبداً محوجين واحنا على وش الدنيا”.

 

وطالب السيسي، اللواء ممدوح شعبان، مدير عام جمعية الأورمان، بالمساعدة في فرش هذه الشقق: “يا دكتور مصطفى مدبولي مش هطلب منك تفرشهم إحنا هنفرشهم، فيه ناس سمعاني من رجال الأعمال، وتنتج الأثاث، ونتعاقد معاهم بأسعار مناسبة لأهلنا، لازم مانسبش أهلنا أبداً محوجين وإحنا على وش الدنيا وهتشوفوا”.

 

وقال اللواء ممدوح شعبان: “يكون معانا 100 مليار جنيه بس وهنغير”، فرد الرئيس السيسي ضاحكاً: “مش جنيه، طلبت من ربنا بالدولار مش بالجنيه”، في إشارة إلى حلمه وهو صغير.

 

وتابع: “إحنا عايشين ليه عشان ندي الناس، وتشوفوا فيه رجال أعمال موجودين قسماً بالله محدش هيراضي الناس إلا لما ربنا هيراضيه”.

 

السياسي المصري الدكتور حازم حسني انتقد سياسة الرئيس المصري في التعامل مع الأوضاع الاقتصادية، مشيراً إلى أن السيسي لا يتعامل بمنطق رجل الدولة بل يدير الأمور بمنطق رجال الأعمال.