تعرّضت امرأة عضو بالجناح النسائي للحزب الحاكم الباكستاني، – جناح ، لتحرش جماعي على الهواء، الثلاثاء، خلال تجمّع للحزب، فيما توعّد وزير العدل في ولاية البنجاب، رانا صنع الله، المتورطين في .

 

وبدأت عملية التحرش على الهواء أثناء توجيه السيدة كلمة داعمة للحزب، فيما رجحت الضحية بأن الذين أساؤوا التصرف ضدها ليسوا من أعضاء الحزب الحاكم، مؤكدة أن حزب الرابطة الإسلامية – جناح نواز شريف ليسوا من هذا النوع.

وأضافت في حديثها لوسائل إعلام باكستانية “أتيت هنا لدعم الحزب، ولكنّ المعاملة التي تلقيتها مخزية”.

 

وفور تعرّض المرأة للتحرش، تدخلت أخريات ورجال لإنقاذها، واستخدموا العصي لضرب المتحرشين، واستطاعوا إبعاد الضحية بعيدًا عن أيديهم.

وأعرب المتحدث باسم حكومة البنجاب عن أسفه للواقعة، مؤكدًا ضرورة اتخاذ إجراءات لحماية النساء خلال التجمعات السياسية، وتعهد المتحدث -أيضًا- بمحاكمة المتورطين في واقعة التحرّش.