كشفت تقارير صحفية من مصادر مقربة من الممثلة الشابة إنها هددت الفنان بإظهار ورقة زواجهما العرفي، لترد مصادر مقربة من جانب “الهضبة” بنفي وجود أي عقد زواج رسمي أو عرفي بينهما.

 

وكانت تقارير إعلامية كشفت عن انفصال عمرو دياب ودينا الشربيني بعد عودته إلى زوجته زينة عاشور، حيث إنه كان يسعى منذ فترة لعودة المياه إلى مجاريها مع زوجته، ليتم الصلح بينهما بالفعل واحتفلا سوياً بعيد زواجهما هذا الشهر.

 

وبحسب موقع “ليالينا”، رصد البعض إلغاء دينا الشربيني لمتابعتها لعمرو دياب، بعد أن أشيع خبر انفصالهما، إلا إنها مازالت تتحلى بالصمت غير معلقة على أي من هذه الأقاويل التي تتردد بشأنها هي والهضبة.

 

قصة عمرو دياب ودينا الشربيني لم تتوقف عند هذا الحد، ليتردد أن دينا تعرضت لمضايقات من زملائها في كواليس مسلسلها الجديد “ماليكا”، حيث انهالوا عليها بالأسئلة للتأكد من انفصالها عن عمرو دياب من عدمه، مما دفعها لترك مكان التصوير، ورغم أن هذه الأقاويل انتشرت بقوة إلا أن مصادر من داخل مسلسل دينا الشربيني نفت هذه الأخبار.

 

وكان عمرو دياب نفى علاقته بدنيا الشربيني بشكل غير مباشر، في حفله في الساحل الشمالي عندما عاتب الجمهور على إطلاقهم كلام غير صحيح عنه، دون أن يتحدث في التفاصيل.