بتهم التحريض على الفسق والفجور، وخدش الحياء العام، ونشر مقطع فيديو تضمن ، عاقبت محكمة مصرية، “” بطلة كليب “بص أمك” بالحبس لمدة سنتين، بينما عاقبت بالسجن 6 أشهر لـ”سمير.أ” مخرج ومنتج الكليب، و 3 أشهر للفنان “مجدى.ع”، والذي ظهر خلال الكليب الذي أثار الجدل خلال الفترة الأخير.

 

كانت النيابة العام بجنوب الجيزة الكلية، أحالت المتهمين للمحاكمة الجنائية العاجلة، بتهمة التحريض على الفسق والفجور وخدش الحياء العام، لما تضمنه الفيديو المصور من إيحاءات جنسية، وقررت محاكمتها أمام محكمة جنح قسم الجيزة، على خلفية الاتهامات سالفة الذكر.

 

وذكر دفاع المطربة “ليلى عامر”، إن موكلته ليس لها علاقة بالأمر، وإنها كانت تنفذ تعليمات مخرج ومنتج الفيلم، وأن الاتهامات المسندة إليها تم تفنيدها قانونيا، من خلال الدفع بعدم جدية التحريات حول الواقعة، وانتفاء أسباب حبس موكلته الاحتياطي، وبطلان إذن الضبط والتفتيش، وهو ما تقدم به أمام قاضي المعارضات أثناء نظر تجديد حبسها.