تأكيد على الازمة الحقيقية التي تعصف ببلاده خاصة بعد ظهور العديد من المظاهرات المطالبة بإقالة الحكومة بسبب المعاناة الاقتصادية، عبر  العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني عن قلقه على الاقتصاد الأردني مؤكدا أن  الملف الاقتصادي هو الذي يؤرقه بصفة شخصيا كثيرا.

 

وأشار الملك عبد الله إلى انه “لا ينام الليل” بسبب التحديات الاقتصادية التي تواجهها البلاد مصرا خلال لقاء مع متقاعدين ووجهاء من قبيلة بني صخر على ان المواطن الاردني ينبغي ان يلمس الفرق بعد الاصلاح الاقتصادي مع نهاية العام الحالي او بداية العام المقبل.

 

وشدد الملك على انه لابد من استقطاب استثمارات وشركات تريد اقامة تجارة عبر موضحا انه سيستخدم القسوة مع المسؤول الذي يعيق العمل وسيطلب منه الذهاب إلى منزله .

 

وقال الملك انه سيراقب اداء المسئولين وعلى المؤسسات في الدولة ان تساعد المستثمرين وتتعامل مع طلباتهم