في واقعة تؤكد حبه لشعبه، وتواضعه وإصراره على مشاركتهم احتفالاتهم بالعيد الوطني، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لأمير الكويت ، وهو يتجول بسيارته في الشارع بلا حراسة أو إجراءات امنية.

 

ووفقا للفيديو المتداول فقد تفاجأ المواطنون بالأمير في سيارته يبادلهم التحية، وبلا إجراءات أمنية، في تهافت المواطنون للسلام عليه والترحيب به.

 

وبحسب الفيديو، فقد ظهر أن الأمير قد وقف بسيارته منتظرا انتهاء الزحمة المرورية التي شهدها الشارع الذي تواجد به.

يشار إلى أن الكويت احتفلت يوم السبت بعيدها الوطني وبث نشيدها الوطني لأول مرة، في حين احتفلت الاحد بذكرى التحرير من الغزو العراقي.

 

وتحتفل الكويت، هذا العام، بالذكرى السابعة والعشرين للتحرر من الغزو العراقي، وسط استذكار للتضحيات التي قدمها مواطنو البلاد طيلة سبعة أشهر، دفاعا عن بلدهم.

 

موازاة مع ذلك، تخلد الكويت، عيد استقلالها السابع والخمسين، فضلاً عن الذكرى الأربعين لإطلاق وبث النشيد الوطني للبلاد.

 

ونالت الكويت استقلالها رسمياً عن بريطانيا في 19 يونيو عام 1961، على عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح، وبعد ذلك، جرى نقل اليوم إلى 25 فبراير.

 

وفي يوم 25 فبراير عام 1978، شهدت الكويت بث نشيدها الوطني لها بعد إقراره من مجلس الوزراء وهو من كلمات الشاعر الراحل أحمد العدواني وتلحين الموسيقار الراحل إبراهيم الصولة وتوزيع الراحل أحمد علي.

 

وجرى اختيار موعد البث في ذلك اليوم، تزامناً مع آنذاك ومع الذكرى الأولى لتولي الشيخ الراحل جابر الأحمد الجابر الصباح، مقاليد الحكم في البلاد.