في واقعة تعكس المخطط “السعودي- الإماراتي” الحقيقي باليمن، وتكشف نوايا “” و”ابن زايد” الخبيثة، أغارت التحالف باليمن على موقع لقوات الشرعية اليمنية في مديرية “” التابعة لصنعاء.

 

وفي نفس الوقت الذي كان الحوثيون يقيمون فيه، عرض العسكري ضخم على ساحل “” بكل أمان، قتلت طائرات التحالف (السعودي- الإماراتي) 6 عسكريين يمنيين على الأقل في غارة نفذتها على معسكر لهذه القوات، مدعية أن الهجوم حدث عن طريق الخطأ.

 

 

وذكرت مصادر عسكرية يمنية، أن معسكر القوات الحكومية اليمنية المدعومة من التحالف يقع في مديرية نهم التابعة لمحافظة #صنعاء، على بعد نحو 50 كيلومترا شرق العاصمة الخاضعة لسيطرة المتمردين .

 

وقال مسؤول عسكري في القوات الحكومية لوكالة “فرانس برس”: “قتل 6 عسكريين، بينهم ضابط، في غارة للتحالف أصابت عن طريق الخطأ معسكرا للقوات الحكومية في نهم”. وأشار الى ان 15 عسكريا آخر اصيبوا في الغارة.

 

وذكر مسؤول عسكري آخر في هذه القوات، أن حصيلة قتلى الغارة بلغت 20 جنديا وضابطا.

 

ولفت المغرد الشهير “مجتهد” في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن) إلى أنه من بين القتلى في هذه الضربة الإماراتية لقوات هادي: العميد محمد الحاوري رئيس عمليات اللواء 133 والدكتور عبدالله عابد ركن توجيه اللواء 133 وابراهيم العزوة اركان الكتيبة الرابعة.”

 

 

وتتشكل منطقة نهم من سلسلة جبال شاهقة ووعرة تقع على الطرف الشرقي من صنعاء. وتمكن الجيش اليمني خلال الشهور الأخيرة من انتزاع مواقع عدة للمتمردين الحوثيين في نهم، بدعم من التحالف العسكري.

 

وقتل في النزاع اليمني اكثر من 9500 شخص، واصيب عشرات آلاف بجروح. واتهمت منظمات حقوقية التحالف بالتسبب بمقتل عشرات المدنيين في غارات لم تصب أهدافها بدقة.