“غضب عارم”، هذا ما قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية عما بدا عليه المدير التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، ، عند حديثه عن الحصار المفروض على بلاده.

 

وأجرت الصحيفة البريطانية حوارا مع مدير ، بمناسبة إبرامها صفقة جديدة لضخ طائرات “إيرباص” حديثة إلى أسطول الطائرات القطرية.

 

وحدد الباكر في حوار ما وصفه بما فعله الحصار في ، بقوله: “ما حققه خصومنا في تنفيذ هذا الحصار، صفر”.

 

وتابع: “الحصار نجح في تعزيز ثقة الشعب القطري في قدرة الحاكم على قيادة البلاد، أفضل من أي شخص في منطقتنا”.

 

ومضى بقوله: “أثبت الحصار للعالم أن قطر تمتلك زعيما ذا مكانة دولية، وأنه شخص لن يخيفه أي شخص”.

 

وكانت 4 دول عربية، هي والإمارات والبحرين ومصر، قد فرضوا مقاطعة على قطر، بسبب اتهامات لها بدعمها للإرهاب.

 

وقال مدير الخطوط القطرية:”فشل الحصار في ترهيب بلدي، ووضعنا الحصار وراءنا، وحاولوا السيطرة على سيادتنا، وحاولوا إملاء سياستنا الخارجية علينا، وحاولوا إملاء من نصادق”.

 

وأردف: “كل ذلك فشل، وأصبحت قطر أكثر استقلالية، وأكثر مرونة، وأكثر قوة”.

 

الشخص الوحيد

وتحدث الباكر عن الشخص الوحيد، الذي يراه أنه قادرا على رفع الحصار عن قطر.

 

وقال المسؤول القطري: “نأمل أن يفرض الرئيس (دونالد) ترامب، ضغوطا كافية على جيراننا، لوقف هذا العمل غير العادل، الذي يؤدي إلى عرقلة الدول ولا يمكن أن يكون موجودا في العالم الحديث”.

 

وتابع:”الرئيس ترامب هو الشخص الوحيد القادر على فرض رفع الحصار عن قطر، والولايات المتحدة حليفة لنا، ونحن شريك في مكافحة الإرهاب، ولها أكبر قاعدة عسكرية خارج الولايات المتحدة في بلادنا”.

 

وردا على سؤال عن المدة، التي يتوقع أن تستمر فيها الخطوط الجوية في التصدي للحصار: “سنبقى ثابتين، سنستمر طالما نحن موجودون، قطر لن تستسلم، ولن تبيع سيادتها”.