AlexaMetrics انتابه خوف مفاجئ بعد جرأة "عنان" وهجوم "جنينة".. آيات عرابي: القلق يعصف بـ "السيسي" بسبب "الضوء الأخضر"! | وطن يغرد خارج السرب

انتابه خوف مفاجئ بعد جرأة “عنان” وهجوم “جنينة”.. آيات عرابي: القلق يعصف بـ “السيسي” بسبب “الضوء الأخضر”!

علقت الإعلامية المصرية آيات عرابي، على زيارة رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي الأخيرة لكلية “الشرطة” أمس، الجمعة، مشيرة إلى أنه أراد من خلال هذه الزيارة التي سبقتها زيارة أخرى للكلية الحربية إيصال رسائل لخصومه مفادها أنه يتمتع بحميات المؤسسات

 

ولفتت “عرابي” في منشور لها عبر صفحتها الرسمية بـ”فيس بوك” رصدته (وطن)، إلى أن عبد الفتاح السيسي أراد من خلال زيارته أيضا بعث الطمأنينة في نفسه بعد شعوره بمخططات تحاك ضده وتسعى للإطاحة به، خاصة بعد جرأة سامي عنان وخطوة ترشحه وهجوم “جنينة” وتصريحات “أبو الفتوح” الأخيرة.

 

وقالت المعارضة المصرية، إن القلق يعصف بالسيسي رغم التطمينات ووعود الدعم التي ربما يكون حصل عليها بعد صفقة الغاز مع “اسرائيل”، مضيفة “فهو ما يزال يشعر بالقلق بعد خطوة ترشح عنان وتصريحات هشام جنينة غير المعتادة ثم تصرفات أبي الفتوح والتي يبدو منها جميعاً انهم حصلوا على ضوء أخضر ما”

 

وتابعت:”عليه أن يشعر بالقلق, فلا هو قادر على السير آمناً في شارع مزدحم ولا هو يعرف ماذا سيفعل به أسياده الذين جاؤوا به”

 

وتناولت الصحف المصرية الصادرة، اليوم السبت، العديد من الأخبار، جاء في مقدمتها تصريحات رئيس النظام عبدالفتاح السيسي خلال زيارته لكلية الشرطة أمس.

 

وكانت أبرز عناوين صحيفة (الأهرام ) الحكومية: السيسى: الدولة استعادت هيبتها وعلى الشعب أن يطمئن، ورجال الجيش والشرطة يقفون على خط المواجهة نيابة عن المصريين، ومحاربة قوى الشر لا تقتصر على سيناء وتمتد لجميع أنحاء الوطن.

 

وذكرت الصحيفة أنه في تصريحات مهمة، خلال زيارته كلية الشرطة فجر أمس، أكد “السيسي” أن مواجهة قوى الشر لا تقتصر على سيناء فقط، وإنما تمتد إلى جميع أنحاء الوطن.

 

وشدد رئيس النظام المصري على أن مواجهة ما وصفه بـ”قوى الشر” تتطلب أقصى درجات الاستعداد، للحيلولة دون النيل من أمن الوطن.. حسب زعمه

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. والله اني اسف ان اردد ما قاله سياسي تونسي من ان المصريين أخذوا جرعة كبيرة ضد الكرامة، فيا أخت عرابي اسف مجددا ان اقول لك بأنك ستموتين ولن يحصل شيء في مصر لأن الجرعة كانت كبيرة جدا وربما ستحتاج لمئة سنة قبل ان ينتهي مفعولها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *