كشف ، في “فيديو” جديد له مثير للجدل أثناء كلمة له أمس، الجمعة، بمؤتمر “العمل السياسي” للمحافظين الجمهوريين سر “تسريحته” العجيبة.

 

وبحسب المقطع المتداول على نطاق واسع، اعترف “ترامب” بعد أن استدار أمام الجمهور أنه يتعمد إطالة شعره وتسريحه بهذه الطريقة لأجل إخفاء (صلعته).

 

وقال ممازحا الحضور: “أحاول جاهدا لإخفاء تلك البقع الصلعاء”، ثم قام بتفقد شعره أمام الكاميرات، وقال: “لا يبدو أنه سيء المظهر”.

 

 

وانتشر فيديو، مؤخرا، لترامب في 2 فبراير، عندما تسببت الرياح في تحريك شعره بشكل لافت للنظر، أثناء صعوده على متن .

 

وفي سياق آخر استنكر “ترامب “، حملة القصف الكثيفة التي يشنها النظام السوري على المدنيين في الغوطة الشرقية قرب دمشق، معتبرا أن موقف وإيران في هو “عار”.

 

وقال “ما قامت به روسيا وإيران وسوريا أخيرا هو عار على الإنسانية”، مضيفا “ما قامت به هذه الدول الثلاث لهؤلاء الناس (سكان الغوطة الشرقية) هو عار”.