ضجة كبيرة شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي بالكويت عبر هاشتاغ ‎#miamiInAUM، بعد الحفل الغنائي الراقص الذي نظمته إحدى الفرق الموسيقية بجامعة الشرق الأوسط الأمريكية بالكويت.

 

الحفل الذي نظمته فرقة “ميامي” الكويتية، أثار غضب الكثير من الكويتيين لما ظهر فيه من مشاهد مخلة بآداب وعادات المجتمع الكويتي المحافظ.

وعلى أنغام الموسيقى الصاخبة ظهر الشبان والفتيات جنبا إلى جنب وهم يتمايلون في مشهد فجّر موجة غضب بين النشطاء، الذين طالبوا بضرورة فتح تحقيق في هذا الحادث.

كما استغل آخرون الهاشتاغ كفرصة للسخرية من هذا الحفل الغريب على المجتمع الكويتي وما ظهر به من “خلاعة” حسب وصفهم.

وكانت قد أقامت حفلًا غنائيًا داخل الحرم الجامعي للطلاب والطالبات،  الأربعاء الماضي، بمناسبة الأعياد الوطنية، حيث تضمنت التعليمات التي اشترطتها الجامعة منع الرقص خلال الحفل بجميع أشكاله، تحت بند معاقبة كل من يخالف التعليمات.