شن الإعلامي الكويتي سلطان الزبني، هجوماً غير مسبوق على واصفا إياهم بـ”أشباه الرجال”، وذلك على إثر ما يجري في بريف دمشق من بحق المدنيين راح ضحيتها أكثر من 1200 خلال شهر.

 

وقال “الزبني” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” مرفقا بها صورة لامرأة سورية تحتضن أطفالها الصغار وهي تبكي: ” لستي في زمن المعتصم إنتي في زمن أشباه الرجال !!”.

وأضاف في تغريدة أخرى ساخرا من مواقف علماء الدين المسلمين وسياسة الزعماء العرب قائلا: ” غرد كأنك دلخ بشار ولي امر وشيوخ الفتنة هم من فعلوا هذا والجهاد ونصرة المسلمين فتنه وصمت العلماء حكمه وسكوت الزعماء حنكة سياسية وحسبي الله ونعم الوكيل بكل مدلس ومتخاذل وانبطاحي #الغوطه_تغرق_بالدماء”.

وأوضح سابقا بأن ” صمت العلماء والزعماء على المسلمين عار بالدنياء والآخرة وهذا الخذلان سيجلب غضب الله وسخطه على كل متخاذل وعلى من يدعي إنه يحمي الإسلام والمسلمين وهو كاذب لم يحرك ساكن #الغوطة_تباد_يامسلمون”.

كما سخر “الزبني” من رقص الملك سلمان بن عبد العزيز لأدائه رقصه العرضة بالسيف خلال مشاركته في مهرجان “الجنادرية” قائلا: ” السيوف في زمن البطولات كانت تستخدم للفتوحات أما الآن فتستخدم للرقص في المهرجانات”.

وتعتبر الغوطة الشرقية من أبرز المناطق السورية التي ما زالت تحت سيطرة المعارضة المسلحة.

 

ورغم أنها مشمولة باتفاق خفض التصعيد منذ مايو/أيار الماضي يسعى النظام لاستعادة سيطرته عليها لقربها من العاصمة واتصالها بها عبر حي جوبر الذي يبعد كيلومترات قليلة عن ساحة العباسيين في قلب دمشق.