طالب آلاف النشطاء في ، القوات الإماراتية، بالرحيل من بلادهم، رفضاً لمخططاتها التخريبية والتقسيمية والاحتلالية.

 

وفي حملة إلكترونية واسعة انطلقت عبر تويتر، قال العميد طماح اليافعي نحن اليمنيون في الجنوب لم نعد نرى في وجود ضمن التحالف سوى مشكلة اضافية ﻹنقلاب الحوثيين وكمواطنيين نراها مسئولة عن فوضى ال3سنوات دون شك”.

 

وأضاف أن الإمارات تنشئ ميليشيات تعمل خارج إطار الشرعية وتنتهك السيادة اليمنية، مطالباً الرئيس هادي عبد ربه منصور بإيقاف العبث الإماراتي.

 

وقال الناشط بشير الحارثي:” كانت الشرعية على بعد خطوة من الانتصار وهزيمة الانقلاب فعمدت #الإمارات الى إعاقته بإنشاء كيانات ومليشيات خارج الدولة وسخرتها في محاربة الحكومة وخلق زعزعة في المناطق المحررة وتوج ذلك بانقلاب عدن بحليفها المجلس الانتقالي الجنوبي”.

 

وغردت الناشطة سهام بن بريك في تغريدة جاء فيها:” كل الخطباء والأئمة و الذين صفوا جسديا وتم اغتيالهم كانت هناك محاولات من اوقاف عدن ومديره الموالي ل هاني بن بريك رجل الامارات لتغيرهم”.

 

واعتبر الناشط خليل الرجوي الإمارات دولة احتلال:” دوله احتلال تنفذ اغتيالات واضحه ومد غاشم على موانئ اليمن ودم مليشيات تحت مسمى الحزام الامني ”.

https://twitter.com/TAIZ90444/status/966734074638487553

 

وأوضح الشيخ حمود المخلافي أن الإمارات تعمل على شق الصف اليمني:”المملكة العربية تدعم اليمن وتحافظ على وحدته بكل حب واخاء ووفاء بينما الامارات تجرها الى شق صف اليمنيين”.

 

ويشير محللون إلى أن القوات الإماراتية في اليمن لم تعد في خدمة الغايات المعلنة من تدخل التحالف العربي والمتمثلة في “تحرير اليمن” وبقائه موحدا، بل أضحت تخدم مصالح لتوسيع مربع نفوذها هناك بشكل يتعارض حتى مع أهداف هذا التحالف.

 

ويؤكد معارضون للتدخل الإماراتي أن محور عمل القوات الإماراتية منذ دخولها لليمن ضمن التحالف العربي، هو السيطرة على معظم مناطق الساحل اليمني، حيث الموانئ الإستراتيجية التي تحقق مصالح أبو ظبي الاقتصادية على المدى الطويل.

 

وشارك في التظاهرة الإلكترونية ضد الإمارات الآلاف وأبرز ما جاء في تغريداتهم:

 

https://twitter.com/LAILARA0/status/966723439599017984

 

https://twitter.com/abu2016ahmet201/status/966693105071247360