للمرة الأولى في تاريخه، حصل الحارس العُماني الخلوق ، على بطاقة حمراء اثر تصديه لكرة خارج منطقة الجزاء في اللقاء الذي أقيم الثلاثاء بين واستقلال طهران في ثاني جولات دور المجموعات بدوري أبطال آسيا.

 

واستشعر “الحبسي” الذي يلعب في صفوف الاهلي السعودي الخطر اثر تقدم اللاعب “شجاعيان” ليندفع ويمسك الكرة قبل ان تهز شباكه وكانت النتيجة خروجه مطروداً من اللقاء.

ويتعد هذه هي المرة الأولى التي يحصل فيها الحبسي على بطاقة حمراء خلال مسيرته الكروية هذا إلى جانب ظهوره الأول في .

 

وتذكر واقعة علي الحبسي بما فعله التشيلي، كلاديو برافو، حارس مانشستر سيتي أمام برشلونة في دوري أبطال أوروبا عندما تصدى لكرة سواريز بيديه خارج منطقة 18.