مؤخراً، اثار ّ يدعى “”، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال صوره التي تنشرها له والدته كونه يتمتع بلامح عربية جميلة.

 

واستضافت قناة “”، الطفل السعودي “القحطاني”، في مقابلةٍ اثارت غضبه الشديد.

 

وظهر الطفل يزن وهو يرد على مذيعي قناة العربية بشكل غاضب، ولم يجب على أي سؤال، بل إنه أنهى المقابلة غاضبا قائلا: “أزعجتوني”.

 

ويبدو أن الطفل يزن لم يكن راض على أجواء المقابلة التي تم إجراؤها عبر مكالمات الفيديو الصوتية، بل حاول نزع الميكرفون من أذنيه أكثر من مرة لينهيها، فيما ظن مذيع القناة أن هناك من يزعجه في مكان التصوير.