قال عضو المجلس الأعلى لـ”الثورة الثقافية” في ، رحيم بور أزغدي، إن هي التي أعدمت الرئيس العراقي الراحل ، بعد سعي الولايات المتحدة الأمريكية للاحتفاظ به.وفقَ زعمه

 

وقال “أزغدي”، في مقابلة مع تلفزيون “أفق” الإيراني إن “جماعتنا قامت بشنق صدام حسين وليس الأمريكان، حيث إن قوات الثورة الإسلامية أعدمته”.

 

وحول التدخلات الإيرانية في المنطقة، أكد المسؤول الإيراني “إننا نقوم بالتدخلات في البلدان الصديقة لأمريكا في المنطقة، لنسقط الأنظمة الحاكمة في تلك البلدان، وتصبح تحت سيطرتنا”.حسب قوله

 

ولفت الى أن “هناك 5 أو 6 بلدان تحت سيطرة نظام المرشد الأعلى بعدما خرجت من تحت سيطرة ”.

 

واعتبر المسؤول الإيراني أنه “آن الأوان لإعلان في المنطقة”، موضحاً أنه “لو يعتبر ذلك توسعاً وتفكيراً بإقامة إمبراطورية واسعة فلا نقاش على الاسم، لأننا نريد أن نقيم إمبراطورية”.