تداول ناشطون أردنيون على مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة مقطع فيديو للإعلامي الأردني والمذيع بالتلفزيون الرسمي الدكتور ظهر فيه وهو يخطىء بقراءة موقع إلكتروني.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر “العجلوني” خلال النشرة الإخبارية معلنا عن موعد صدور في المملكة منوها المشاهدين بمتابعة الموقع الرسمي لظهور النتائج.

 

وعند ظهور الموقع الإلكتروني الخاص بالنتائج على الشاشة قام “العجلوني” بقراءته معكوسا، الأمر الذي أثار موجة سخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي منه.

وعلى إثر الخطأ في قراءة الموقع قامت إدارة التلفزيون الأردني بنقل الإعلامي “العجلوني” على الرغم من عمله فيه لمدة تتجاوز 20 عاما إلى إذاعة إربد.

 

وعبر “العجلوني” عن حزنه وشعوره بالظلم من قرار نقله، موضحا أنه كان مطلوب منه يوم الواقعة تقديم نشرة الثانية فجرا ونشرة السابعة صباحا إضافة إلى إصابة اولاده الثلاثة بمرض “الجدري”، مشيرا إلى ان مساحة الراحة كانت قليلة وانها كانت ليلة صعبة عليه.

 

وأضاف في تصريحات لموقع “أحداث اليوم” أن “الإنسان يخطىء ويسهو وقد يفقد شيئا من التركيز ولا يجوز المبالغة في التجريح والشتم”، مضيفا أن المذيع “يمكن أن يخطىء على الهواء”.

 

كما قدم “العجلوني” الإعتذار لكل من أساء وعلق شاتما أو شامتا أو ساخرا، موضحا ان لهم عذرهم في ذلك على اعتبار ان الطبع البشري قد يعتريه الضعف وسيطرة العاطفة، على حد قوله.