بعد دعوة الكاتب السعودي لمنع الأذان وتأجيجها غضب السعوديين، دعا الإعلامي الرياضي السعودي إلى بناء بجوار منزل “السحيمي” معلنا استعداده للمساهمة في بناء هذا المسجد بـ 100 ألف ريال.

 

ودون “المريسل” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن) ما نصه:”من باب حب الخير ادعوا متابعيني لبناء مسجد بجانب منزل الكاتب محمد السحيمي الذي يطالب بإغلاق بعض المساجد لكثرتها والذي يؤكد بأن صوت الأذان في مكبرات الصوت يُرعب الأطفال ويزعج الناس و يثير الفزع”

 

وتأكيدا على كلامه وجديته قال:”مني 100 الف ريال للمساهمة بذلك”

 

 

ولاقت تغريدة “المريسل” تفاعل كبير جدا من النشطاء.

 

وأعلن الكثير منهم عبر هاشتاج #لنبني_مسجد_عند_بيت_السحيمي استعداده للمشاركة في بناء هذا المسجد سواء بالمال أو بالمساعدة مختلفة الأوجه.

 

 

 

 

 

 

https://twitter.com/msharibinsja/status/965618448654061570

 

 

 

وأشاد عبد العزيز المريسل بتضامن النشطاء وغيرتهم على الدين، مؤكدا أنه عند وعده ومستعد للتبرع بـ 100 ألف ريال.

 

 

 

ونقلت وسائل إعلام سعودية منذ قليل، صدور توجيهات بإيقاف الكاتب الصحفي محمد السحيمي، على خلفية مطالبته بتقليص عدد المساجد وتصريحه الخاص بتداخل أصوات المآذن.

 

وقالت المصادر، إن التوجيهات شملت أيضا إحالته للتحقيق، بالإضافة إلى منعه من الكتابة والظهور الإعلامي.

 

وكان الكاتب قد طالب في مقابلة على قناة mbc معلقاً على فتوى للشيخ “ابن عثيمين”، بتقليص عدد المساجد، زاعماً أن صوت الميكروفونات بالأذان والصلاة يزعج المصلين والأطفال بشكل يُثير الفزع في هذا البلد، على حد وصفه.

 

وتسبّب تصريح الكاتب السحيمي، في موجة جدل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، وسط موجة من الانتقادات والمطالبات بإيقافه ومحاسبته.