في كارثة جوية جديدة، أعلنت شركة الطيران “خطوط آسمان” الإيرانية، الأحد، مقتل 66 شخصا، كانوا على متن طائرة تابعة لها التي سقطت في جنوب غرب ايران، أثناء رحلة داخلية في جنوب غرب البلاد، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

 

ونقلت وكالتا الأنباء الطلابية (إيسنا) و”فارس” عن مسؤول إدارة الطوارئ الإيرانية بير حسين كوليوند، أن الطائرة التي كانت في رحلة من إلى ياسوج (جنوب غرب)، “سقطت في ضواحي سميرم، بمحافظة أصفهان وسط ”، على بعد نحو 480 كلم جنوب طهران. وأكد المسؤول أن “أجهزة الإغاثة الطارئة في حالة تأهب”.

 

وأعلن المتحدث باسم الطوارئ في إيران مجتبى خالدي، أن “مروحيات الطوارئ قد توجهت لأداء مهامها في الإغاثة”، لأنه “لا يمكن إرسال سيارات الإسعاف، بسبب التضاريس الجبلية في المنطقة”. وتقع سميرم مثل ياسوج، في سلسلة جبال زاغروس. وعادة ما تقوم “خطوط آسمان” بتسيير رحلات الطيران الداخلية في إيران.

 

وأكد علاء الدين بروجردي، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان، لوكالة الأنباء الطلابية، أن طائرة هي من نوع “ايه تي آر”. مشيرا إلى أن شهود عيان رأوا وقوع الحادث الجوي.

 

وكان التلفزيون الإيراني قد أفاد بالبداية عن اختفاء الطائرة عن الرادات بعد 18 دقيقة بعد إقلاعها.