وجه حديثا حادا لأحد الصحفيين الألمان ذو الاصل الكردي بعد ان حاول إحراجه بعرض بعض الصور المزيفة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع المستشارة الألمانية في برلين، زاعما أنها لضحايا قتلوا بقصف في العملية العسكرية الجارية في شمال سوريا.

 

ورد “يلدريم” على الصحفي أرمانج أكيد نيروي، قائلا: “هذه الصور التقطت في مناطق أخرى.. لا تمارس التضليل الإعلامي، وإذا كنت تريد معرفة ماذا يجري هناك تعال إلى المنطقة وسترى الحقيقة بعينك”.

 

وأضاف رئيس الوزراء التركي: “تحاول عمل بروباغندا.. جميع هذه الصور التي عرضتها تعود لأحداث وقعت في مناطق أخرى لا تحاول ممارسة الخداع”.

 

وشدد على أن عملية “” تهدف لـ”تحييد التنظيمات الإرهابية التي تضطهد المدنيين الأبرياء في المنطقة”.

وكانت وسائل إعلام تركية قد كشفت الخميس قيام زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني في سوريا بعرض صورة لقصف طال مدنيين زعم أنه في عفرين، أمام مجلس حقوقي أوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل.

 

وتبين أن الصورة التقطتها وكالة الأنباء الفرنسية وبثتها على موقعها الرسمي لقصف طال المدنيين في الغوطة الشرقية لدمشق.