في واقعة تعكس مدى التأثير الخطير لإعلام دول الحصار الهادف لدعم ونشر سياسة “” و”ابن سلمان”، خرج مغرد إماراتي ليدعو الله أن يحرر إسرائيل من الفلسطينيين في تغريدة صادمة أثارت جدلا واسعا بمواقع التواصل.

 

السياسة الهجومية التي اتبعها إعلام الحصار ضد وشعبها الفترة الماضية، رسخت معان ومفاهيم خاطئة لدى المتابعين لهذا الإعلام “المسموم”، ما دفع هذا المغرد الإماراتي الذي احتدم النقاش بينه وبين مغرد فلسطيني آخر إلى أن يهاجم وشعبها لدرجة دعائه أن ينصر الله الاحتلال.

 

ودون المغرد الإماراتي الذي يعرف نفسه على “تويتر” باسم “bu zayed” في تغريدته التي رصدتها (وطن) ما نصه:”اللهم حرر اسرائيل من الفلسطينيين”

 

 

 

رد المغرد الإماراتي الصادم جاء بعد احتدام النقاش مع مغرد فلسطيني يعرف نفسه باسم “skyeagle” هاجم السياسة الإماراتية بالمنطقة ومخططات “عيال زايد” الهادفة لتقسيم المنطقة وتأجيج الفتن بين شعوبها.

 

وشن النشطاء هجوما عنيفا على المغرد الإماراتي، ودافعوا بشدة عن فلسطين وشعبها ضد مزاعم هذا المغرد الذي لوث إعلام الحصار عقله وسمم لسانه.

 

 

 

 

 

والملاحظ لوسائل الإعلام السعودية الرسمية خلال تلك الفترة، يجد أن هذا الإعلام لم يعط اهتماما بقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارته إليها، إذ جاء مستوى الإدانات والشجب خجولاً، عكس المرتجى.

 

واستقرت ردود الفعل عند البيان الذي تلا اتصال الملك سلمان بترامب وبيان “الفجر” من الديوان الملكي في نشرتها الإخبارية، اللذين لم يكونا بحجم التطلعات، وحملا استنكاراً لخطوة ترامب، من دون خطوات بارزة من دولة تعد قلب العالميْن العربي والإسلامي.

 

وأرى محلّلون أنّ توجيه الإعلام بهذه الطريقة ما هو إلا محاولة منها لإبعاد اللوم عن الدولة بالتفريط في القضية وابتعادها عن قضايا الأمة، لا سيما في السنتين الأخيرتين.