بعد الجدل الواسع الذي أثارته حلقة برنامجها الأخيرة، أعلنت إدارة قناة “” المصرية إحالة الإعلامية للتحقيق، وذلك لما بدر منها من عبارات غير لائقة خلال عرضها لقضية الاغتصاب الجنسى ببرنامجها التليفزيونى “انتباه”.

 

كذلك أحالت في ، مساء اليوم المذيعة “عراقي” للتحقيق.

 

أهانت رجال مصر

جاء ذلك في بيان للنقابة، صدر عقب واجهت الإعلامية المصرية والمذيعة بفضائية “المحور” الخاصة، إثر ذكرها عبارات “خادشة وصادمة عن العلاقة الجنسية، وإهانة الرجال بعبارات مسيئة” خلال تقديمها حلقتها الأخيرة من برنامجها أمس الأول.

 

وقال حمدي الكنيسي، نقيب الإعلاميين، في البيان، إن النقابة، اتخذت قرارًا بإحالة عراقي مقدمة برنامج “انتباه” المذاع على قناة المحور “للتحقيق أمام اللجنة القانونية بالنقابة”.

 

وأوضح الكنيسي أن “لجنة المتابعة والرصد بالنقابة رصدت الخطأ المهني والأخلاقي لمنى عراقي على الهواء، أثناء تناولها قضية الاغتصاب وذكرها بعض العبارات غير اللائقة التي تتنافي مع المعايير الأخلاقية والمهنية”.

 

القناة تتبرأ من المذيعة

وأكدت إدارة قناة المحور فى بيان صحفى، أن العبارات التى ذكرتها الإعلامية منى عراقى تتنافى مع قواعد القناة، التى تعلى من القيم والمبادئ، ومن الشعار الذى ترفعه المحور “قناة الأسرة المصرية” منذ نشأتها قبل 15 عاما.

 

وتأسف قناة المحور المصرية لجمهور المشاهدين عن العبارات غير اللائقة التى ذكرتها الاعلامية منى عراقى، وتؤكد المحور أن هدفها الرئيسى هو نشر رسالة إعلامية هادفة لكل أسرة مصرية بمعايير أخلاقية ومهنية واضحة تحافظ على تماسك المجتمع.

 

وشددت إدارة القناة على أن أى مذيع لن يلتزم بقواعد القناة المهنية والأخلاقية ليس له مكان على الشاشة.

 

هكذا ردت منى عراقي على تحويلها للتحقيق

وردًا على وقف برنامجها بسبب حلقة «الاغتصاب الجنسي» وتحويلها للتحقيق، قالت منى عراقي إنها تُرحب بأي تحقيق وتسائلت «عراقي» لماذا لا يوجد كائن آخر غير الرجل هو من يقوم بتلك الأفعال، متساءلة فهل نجد مثلا امرأة تقوم بالاغتصاب؟، لافتًة إلى أنها الحقيقة والواقع الذي يريد البعض أن يغفل عنه.

 

وأضافت لقد بحثت كثيرًا ووجدت الإجابة عند علماء النفس والأدباء، مستدلًة بالكاتب إيهاب معوض، حيث وجدت ضالتها في الكتب التي تؤكد ذلك.

 

وعن تحويلها للتحقيقات، ودعوتها من قِبل نقابة الاعلاميين للعرض أمام اللجنة القانونية، وإعلان القناة في بيان صادر بوقف البرنامج وإحالتها للتحقيق أيضًا، توضح الإعلامية: «أرحب بأي تحقيقات وهروح وأنا حاليا متجبسة لكن هروح بهذه الحالة، ولكن دعوني أسأل هو فعلا إحنا لدينا نقابة إعلاميين، أنا اللي أعرفه المجلس الأعلى للإعلام ولا أعلم شيئًا عن النقابة».

 

واختتمت «عراقي» حديثها قائلة: «دائمًا الرجل هو المسؤول عن أحداث الاغتصاب وليس المرأة، فعلينا أن نسأل أنفسنا ونُجيب على هذا التساؤل لماذا الرجل هو دائمًا المسؤول عن ذلك».