استمرارا لمسلسل سقوط الطائرات المدنية المتكرر في ، أكّدت وكالة “إنترفاكس” الروسية اليوم، الأحد، أن من طراز (إيه.إن-148) سقطت، بعد دقائق من اختفائها على شاشات الرادار.

 

وأكد مصدر في وزارة الطوارئ الروسية أن حطام طائرة الركاب من طراز “إن-148” تم العثور عليها بالقرب من مدينة رامينسكويي بمقاطعة ، وأنه لا ناجين في الكارثة.

 

وكانت الطائرة تقل 71 شخصا وفق لوسائل إعلام روسية.

 

 

الطائرة أقلعت من مطار دوموديدوفو في العاصمة الروسية موسكو باتجاه مدينة أوسك (جنوب منطقة الأورال)، وتأكد سقوطها في إقليم “رامنسكي” في مقاطعة موسكو.

 

وذكر شهود عيان لوزارة الطوارئ الروسية، أن الطائرة سقطت وهي مشتعلة، وأشارت الوزارة إلى أن فرق الإنقاذ توجهت إلى موقع تحطم الطائرة، لكنها رجحت عدم وجود ناجين.

 

https://twitter.com/monarh_alania/status/962666826990850048

 

وقال مكتب التحقيقات الفدرالي الروسي، إن المحققين يتعاملون مع جميع الفرضيات بشأن تحطم الطائرة.

 

ورجح مصدر في “الطوارئ” أسباب سقوط الطائرة إلى خطأ بشري من قبل الطاقم أو بسبب الأحوال الجوية السيئة.

 

كما ذكرت مواقع روسية أن الطائرة بقيت في الهواء لمدة دقيقتين و11 ثانية قبل سقوطها.