قال الاعلامي السوري البارز في قناة الجزيرة , إن أوامر إطلاق الصواريخ على , التي سقطت صباح اليوم, في الجولان السوري المحتل, جاءت من غرفة العمليات الروسية في .

 

وأضاف القاسم في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, ” النظام_السوري لم يجرؤ على إطلاق رصاصة على الإسرائيليين منذ أربعين سنة “, قائلاً ” ابحثوا عن الهدف الروسي من وراء إسقاط الطائرة.. أما النظام فهو مثل الأطرش بالزفة “.!

 

وزاد القاسم في تغريدة اخرى ” اسقاط الطائرة الإسرائيلية في سوريا اليوم جاء بضوء أخضر من الرئيس الروسي شخصياً، لأن روسيا باتت ترى في المناوشات الخارجية وسيلة لوقف الحرب في الداخل السوري.. متسائلاً  “فهل سيهدأ الصراع داخلياً فعلاً؟

 

وأصيب طاقم الطائرة الحربية الاسرائيلية بجراح وصفت ما بين المتوسطة إلى طفيفة إذ جرى انقاذ الطاقم وعودته إلى بعد اسقاط الطائرة الحربية من طراز اف 16.

 

والتزمت روسيا الصمت عقب اسقاط الطائرة الحربية الاسرائيلية ولم تعلق على الفور رغم تواجدها الحصري في سوريا لدعم نظام بشار الأسد, الامر الذي اثار العديد من علامات الاستفهام أمام هذا الصمت الغريب !

 

وردت إسرائيل فوراً على عملية اسقاط طائراتها الحربية بقصف العديد من الاهداف في الداخل السوري قالت إنها مواقع عسكرية تتبع للنظام السوري والايراني دون ان يسجل ذلك وقوع ضحايا ولكن خلف أضرار كبيرة.

 

وما زال التوتر يسود المنطقة الحدودية على إثر اسقاط الطائرة الحربية إذ أعلنت إسرائيل اغلاق مجالها الجوي في الشمال وفتحت الملاجئ تحسبا لأي طارئ.