نقلَ سفير دولة “كبيرة” إلى إحدى المرجعيات الدينية في محتوى تقرير أمني، يشير إلى احتمال شن عملية عسكرية ضد لبنان.

 

ورجح السفير ان تستهدف إسرائيل مناطق داخل الأراضي اللبنانية، لم يسبق لإسرائيل ان قامت باستهدافها في الماضي.بحسب صحيفة “عكاظ”

 

يشار الى أن مسؤولا كبيرا في الحكومة اللبنانية قد أوضح الخميش، ان المبعوث الأمريكي ديفيد ساترفيلد، قد اكد للمسؤولين في بيروت ان إسرائيل لا تريد التصعيد.

 

الى ذلك، ذكرت صحيفة الحياة اللندنية ان المبعوث ساترفيليد أشار خلال لقاءاته الى وجود الوسائل القتالية والصواريخ بحوزة في جنوب لبنان، بخلاف القرار الاممي رقم “1701”، والى مساعي طهران لإقامة مصنع صواريخ في لبنان.