نشر الإعلامي القطري ناصر بن سالمين المري، مقطع فيديو حمل بشرى جميلة لملاك الإبل القطريين الذين لم يتمكنوا من إعادة إبلهم من مناطق الرعي الخاصة بها في أعقاب قيام بمنع عودتها منذ اندلاع في 5 يونيو/حزيران الماضي.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد أمر الشيخ بنقل جميع الإبل القطرية عبر بحرا وعلى نفقة الدولة.

 

وبحسب الفيديو، فقد أكد أحد المسؤولين القطريين بأن نقل الإبل سيتم بمجرد إرسال عدد الإبل وصورة بطاقته في رسالة لتلفونه الخاص.

يشار إلى أن تداعيات الحصار الجائر المفروض على قطر ،وآثاره السلبية قد ألقت بظلالها على الجميع والتي لم تقتصر على الإنسان فقط ، بل تجاوزته فشملت الحيوان، حيث ازدادت معاناة ملاك الإبل القطريين، والذين واجهوا مصاعب جمة وخسائر فادحة منذ بدء الأزمة الخليجية والتي تجاوزت فترة الثمانية أشهر، بسبب عملية نقل الإبل الخاصة بهم من الأراضي وإعادتها إلى قطر، حيث إن تكلفة نقل الرأس الواحد من الإبل من ثم إلى الكويت ثم إلى قطر ،تصل إلى 1000 دولار ،الامر الذي ساهم في تفاقم خسائر ملاك الإبل.

 

وقد أعرب عدد من عن غضبهم الشديد واستيائهم من استمرار خسائرهم بسبب الحصار الجائر المفروض على الدولة لافتين إلى أنهم مازال لديهم الكثير من العراقيل والعقبات التي تواجههم في نقل الإبل والحلال إلى قطر، بعدما استطاعوا بشق الأنفس نقل هذه الإبل وخروجها من السعودية إلى الكويت، ليواجهوا مشكلة أخرى ألا وهي كيفية نقل هذه الإبل إلى قطر ، خاصة وسط ارتفاع تكلفة نقل الحلال وارتفاع اسعار العلف.

 

وتحدث البعض من اصحاب الحلال القطريين في تقرير لقناة “الجزيرة” قبل أيام ،عن معاناتهم والمشقة التي تواجههم في كيفية نقل الحلال العالقة في دولة الكويت بعدما نجحوا في نقلها وإخراجها من السعودية وصولا إلى الكويت، مطالبين بضرورة فصل الحلال عن السياسة، حيث إنه لا ذنب له ويعاني المشقة جراء صعوبة نقله وتنفق اعدادا كبيرة منه، وقالوا إنهم لا يزالون في انتظار حل جذري لمعاناتهم ،وهو وصول قطعانهم سالمة إلى بلادهم، كما دعا الكثير منهم إلى ضرورة حل الأزمة او النظر بعين الرأفة وتغليب الشعور الإنساني ،لحل إشكالية الحلال.