قال عبد الله نجل الداعية السعودي المعروف ، إن والده أجرى اتصالاً مع عائلته من سجن “ذهبان”، في أول اتصال له منذ اعتقاله لدى السلطات.

 

وأوضح عبد الله العودة أن والده “بخير وعافية”، وأضاف في تغريدته:” أسأل الله أن يتمم عليه بالفرج القريب”.

ويقبع الداعية السعودي في سجن ذهبان في قرية صغيرة منعزلة، حيث تحتجز السلطات الحكومية هناك آلافاً من السجناء في القضايا السياسية والحقوقية وغيرها.

 

وفي منتصف يناير الماضي، أكد حساب معتقلي الرأي في السعودي على تويتر أن العودة نقل إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية في سجنه الإنفرادي.

 

واعتقلت السلطات الداعية الإسلامي سلمان العودة، وتشير تقارير إعلامية وحقوقية أن الاعتقال بسبب رفضه إملاءات السلطات بتأييد حصار قطر والإجراءات التي تمارسها ضد الدوحة.

 

وكانت هيئات وجماعات إسلامية استنكرت اعتقال العودة وعدد من العلماء ودعت إلى الإفراج الفوري عنهم. كما طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين السلطات السعودية “بتغليب صوت الحكمة” وعدم الزج بالعلماء في قضايا الخلاف السياسي.