وجه الفنان المصري انتقادات لاذعة لتهديدات الرئيس عبد الفتاح التي أطلقها مؤخرا خلال حفل افتتاح إحدى حقول الغاز ضد المعارضة، مؤكدا بانه لن يعيش في خوف وإن الحساب “جاي جاي” على حد قوله.

 

وقال “واكد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” في ناس فاكرة إن بالتهديد والإعتداء والحبس والقتل خارج القانون والكذب والتشويه والخداع المشاكل بتتحل. الناس دي بكل بساطة هتضيعنا”.

وأضاف في تغريدة أخرى: ” الناس اللي بتقول احنا ضيعنا خلاص: للأسف أنتم لسه ما شوفتوش حاجة. السكوت عن الظلم حسابه وحش. والحساب جاي جاي”.

 

واختتم تدويناته قائلا”: ” لن أعيش في خوف”.

 

وكان رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي قد ظهر، الأربعاء، الماضي في حالة من التوتر والقلق و(الفزع) متحدثا بتلميحات غير مباشرة عن مخاطر وتهديدات تحيط به من مجهولين لم يسمهم (قال إنهم أعداء أو “الأشرارا”).

ولفتت حالة “السيسي” هذه وخوفه الذي بدى واضحا عليه، نظر العديد من المحللين والنشطاء الذين تنالوا ظهور السيسي المريب هذا بأشكال مختلفة من التفسير.

 

وخرج “السيسي” خلال افتتاحه حقل “ظهر” للغاز الطبيعي ببورسعيد، ليهدد معارضيه أو بمعنى أدق من يفكر في منافسته على عرش مصر بشكل صريح قائلا:” ما يصحش حد يلعب بأمن مصر، أروح أموت الأول، قسما بالله أكون مت الأول”

 

وتابع في نبرة حادة وغضب: “اللي عايز يلعب في مصر ويضيعيها لازم يخلص مني الأول، ولن أسمح بذلك طول ما انا عايش”.

 

وأضاف ” الكلام اللي كان اتعمل من 7 أو 8 سنين مش هيتكرر تاني في مصر.. اللي منجحش ساعتها عايزين تنجحوه دلوقتي.. أنت باين عليكم متعرفونيش صحيح”، وأكد أن ”ما حدث في مصر قبل 7 سنوات (ثورة 25 يناير 2011) لم يتكرر مرة أخرى”.

 

وتابع: “أمنك واستقرارك يا مصر تمنه حياتي وحياة الجيش.. محدش يفكر يا جماعة يدخل معانا في الموضوع ده لأن أنا مش سياسي، أنا مش سياسي، بتاع الكلام… والبلد دي أي حد يقرب منها أنا هقول للمصريين انزلوا تاني ادوني تفويض قدام الأشرار.. لو الأمر استمر كده وحد فكر انه يلعب في مصر وأمنها هطلب منكم تفويضا تاني لأن هيبقى فيه إجراءات أخرى ضد أي حد يعتقد أنه ممكن يعبث بأمنها”.

واستطرد “أنا بقالي 50 سنة بتعلم يعني ايه دولة.. 50 سنة.. آه والله.. قسما بالله العظيم أنا بقالي 50 سنة بتعلم وبعلم نفسي يعني ايه دولة.. حاجة صعبة قوي”

وأكمل: ” ناس مبتفكش الخط للدولة وعايزة تتصدى وتتكلم.. لا مينفعش كده”، ولم يوضح السيسي من يقصد بحديثه.