علق السياسي المصري البارز، نائب رئيس الجمهورية السابق الدكتور بشكل غير مباشر على خطاب رئيس النظام المصري الأخير، والذي ظهر فيه متوترا وخائفا بصورة كبيرة، كما لاحظ الكثير من النشطاء.

 

وفي تغريدة غير مباشرة ردا على تصريحات “السيسي” دون “البرادعي” وفقا لما رصدته (وطن) ما نصه:”أمن الوطن واستقراره يقومان على إعلاء قيمة المواطن وتمكينه. أعطني إنسان يتمتع فى بلده بالحرية والكرامة والأمان أعطيك إنسان يعيش فى مجتمع فى سلام مع نفسه ويبذل كل طاقاته لبناء وطنه وحمايته.”

 

وتابع مستنكرا عدم إدراك النظام في لهذا الأمر وكأنه يوجه حديثه مباشرة لعبد الفتاح السيسي دون أن يذكر اسمه صراحة: “الاستثمار فى البشر قبل الاستثمار فى الحجر. لماذا يستعصى علينا فهم هذا؟”.

 

وظهر رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، الماضي في حالة من التوتر والقلق و(الفزع) التي بدت جلية في تصريحاته الغاضبة (واحمرار وجه) وارتفاع صوته متحدثا بتلميحات غير مباشرة عن مخاطر وتهديدات تحيط به من مجهولين لم يسمهم (قال إنهم أعداء مصر أو “الأشرارا”).

 

ولفتت حالة السيسي هذه وخوفه الذي بدى واضحا عليه، نظر العديد من المحللين والنشطاء الذين تنالوا ظهور السيسي المريب هذا بأشكال مختلفة من التفسير.

 

وخرج “السيسي” خلال افتتاحه حقل “ظهر” للغاز الطبيعي ببورسعيد، ليهدد معارضيه أو بمعنى أدق من يفكر في منافسته على عرش مصر بشكل صريح قائلا:” ما يصحش حد يلعب بأمن مصر، أروح أموت الأول، قسما بالله أكون مت الأول”

 

وتابع في نبرة حادة وغضب: “اللي عايز يلعب في مصر ويضيعيها لازم يخلص مني الأول، ولن أسمح بذلك طول ما انا عايش”.

 

وأضاف ” الكلام اللي كان اتعمل من 7 أو 8 سنين مش هيتكرر تاني في مصر.. اللي منجحش ساعتها عايزين تنجحوه دلوقتي.. أنت باين عليكم متعرفونيش صحيح”، وأكد أن ”ما حدث في مصر قبل 7 سنوات (ثورة 25 يناير 2011) لم يتكرر مرة أخرى”.

 

وتابع: “أمنك واستقرارك يا مصر تمنه حياتي وحياة الجيش.. محدش يفكر يا جماعة يدخل معانا في الموضوع ده لأن أنا مش سياسي، أنا مش سياسي، بتاع الكلام… والبلد دي أي حد يقرب منها أنا هقول للمصريين انزلوا تاني ادوني تفويض قدام الأشرار.. لو الأمر استمر كده وحد فكر انه يلعب في مصر وأمنها هطلب منكم تفويضا تاني لأن هيبقى فيه إجراءات أخرى ضد أي حد يعتقد أنه ممكن يعبث بأمنها”.

 

واستطرد “أنا بقالي 50 سنة بتعلم يعني ايه دولة.. 50 سنة.. آه والله.. قسما بالله العظيم أنا بقالي 50 سنة بتعلم وبعلم نفسي يعني ايه دولة.. حاجة صعبة قوي”

 

وأكمل: ” ناس مبتفكش الخط للدولة وعايزة تتصدى وتتكلم.. لا مينفعش كده”، ولم يوضح السيسي من يقصد بحديثه.