سخرت الإعلامية الجزائرية والمذيعة بقناة “ من التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية ضد عامة والحوثيين بشكل خاص، وذلك على إثر الدور السلبي له خاصة التزامه الصمت تجاه الأحداث الأخيرة في عدن وسماحه لقوات موالية للإمارات بالسيطرة على مقرات الحكومة الشرعية.

 

وسردت “بن قنة” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي قصة عن “تيس” جسدت حالة التحالف الذي جاء لإنقاذ اليمن فأصبح عالة عليه.

 

ووفقا لما ورد في القصة، فإن أحداثها تدور حول أن تيساً دخل بيتاً وأهله مجتمعون على طاولة العشاء..

 

فقال الأب لابنه قم يا جمعان اربط التيس بسرعه قبل أن يرفسنا ويعفس الطعام”.

 

وبحسب القصة، فقد “قام جمعان مستعجلا فخبط رأسه باللمبة فكسرها فأصبحت الغرفة مظلمة بلا ضوء.. وفِي العتمة وضع جمعان رجله فوق المائدة فقلب الأكل وتناثر في أرجاء الغرفة .. فقفز جمعان متجنّباً دعسَ الطعام برجليه فسقط على والده ، وخبط رجله في وجه أبيه و رجله الثانية في البطن”.

 

وانتهت القصة بأن صرخ الأب قائلا “:يا عيال اتركوا التيس واربطوا جمعان” .

 

وكانت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من قد أحكمت سيطرتها على أحياء مدينة عدن جنوبي اليمن بالكامل بعد معارك مع قوات الحماية الرئاسية التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي، فيما لا تزال حكومة أحمد عبيد بن دغر محاصرة بالقصر الرئاسي في المعاشيق، في حين تقف السعودية موقف المتفرج.

 

وقال مصدر عسكري في عدن، ا إن “قوات الحزام الأمني المشكلة مؤخراً والمدعومة من الإمارات العربية المتحدة، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، أحكمت سيطرتها على معسكرات الحماية الرئاسية في عدن بالكامل، وبسطت سيطرتها على جميع الأحياء السكنية، والمقار الحكومية، ونشرت مسلحيها في الشوارع لحفظ الأمن”، مشيراً إلى أن حكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر لا تزال محاصرة في القصر الرئاسي بالمعاشيق، وأن هناك وساطة محلية لمغادرتها إلى .

 

وقال مصدر محلي في المحافظة إن “قوة تابعة للقيادي السلفي في جبهة الساحل الغربي حمدي شكري تسلمت معسكر اللواء الرابع حماية رئاسية في منطقة اللحوم شمالي عدن، كما تستعد قوات أخرى تتبع لؤي الزامكي وعبدالرحمن اللحجي لتسلم معسكر جبل حديد التابع للواء الثالث حماية رئاسية خلال الساعات المقبلة”.

 

وكان مصدر محلي، قال في وقت سابق إن حكومة بن دغر، تم نقلها عبر الزوارق البحرية إلى ميناء الزيت بمدينة البريقة ومن ثم إلى مقر التحالف العربي في البريقة.

 

وأكد المصدر أن رئيس المجلس الانتقالي وجه القوات بعدم اقتحام معاشيق نظرا لوجود قوة من التحالف داخله.