في مفاجأة جديدة عن الأحداث الدائرة في والحرب الطاحنة بين قوات الشرعية اليمنية والانفصاليين المدعوميين إماراتيا هناك، كشف المغرد الشهير “مجتهد” عن وثيقة خطيرة قال إنها السبب الرئيسي لوقف تحركات ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي في العاصمة اليمنية المؤقتة وتدخل التحالف مضطرا لإنهاء انقلاب “ابن زايد”.

 

والوثيقة التي نشرها “مجتهد” الذي اشتهر بتسريباته السياسية ويتابعه أكثر من 2 مليون شخص على ، في تغريدة رصدتها (وطن) وقع عليها 6 من كبار قادة الألوية والمعسكرات التي تواجه الحوثيين في للبلاد.

 

وجاء في الوثيقة “إلى كل قادة فإننا قادة الساحل الغربي الموقعين أدناه نطلب منكم التدخل السريع لوقف القتال بين إخوتنا في عدن خلال 13 ساعة القادمة وإن استمر القتال سنضطر لسحب الألوية إلى عدن“.

 

وبتقصي صورة الوثيقة التي نشرها “مجتهد” فإنها تعود إلى تاريخ 29 يناير 2018 أي قبل يوم واحد من حصار الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً في القصر الرئاسي بعدن.

 

وشهدت عدن خلال الأيام الماضية من الأسبوع الجاري اشتباكات طاحنة بين القوات الحكومية اليمنية، وأخرى موالية للانتقالي الجنوبي، تمكنت الأخيرة من السيطرة على مرافق عسكرية ومدنية حكومية قبل أن تستعيد واسطة خليجية زمام الأمور وتعيد الأوضاع إلى ماكانت عليه من قبل.