كشفت مصادر مطلعة بأن الإعلامي السعودي الكبير داود الشريان سيتم الإطاحة به خلال الأيام القليلة القادمة من منصب الرئيس التنفيذي لهيئة بسبب المبالغة والإسراف في شراء احد المسلسلات المصرية.

 

وأكدت المصادر بأن الإعلامي جاسر الجاسر هو احد الأسماء المرشحة لتحل محل “الشريان” الذي غادر شبكة “mbc” منذ نحو شهرين.

 

وأضافت المصادر أنه من المنتظر أن يُحسم القرار خلال الأيام القليلة المقبلة، موضحة أن السبب الظاهر الذي وصل للعاملين بالتلفزيون السعودي هو تعرض “الشريان” لوعكة صحية، ما يضطره للسفر للخارج في رحلة علاج، وعدم قدرته على متابعة مهام عمله، بحسب ما نقلته صحيفة “المصري اليوم” المصرية.

 

وأكدت المصادر على أن السبب الحقيقي لإزاحة “الشريان” بما أبرمه التلفزيون السعودي الرسمي مؤخرا من تعاقدات لمسلسلات درامية شهدت إسرافًا في الإنفاق على شراء مسلسلات وبرامج 2018، بأسعار مبالغ فيها ولا تتوافق مع الأسعار السائدة مما يمثل ارتباكا للسوق الإنتاجي في العالم العربي، ومنها مسلسل الفنان “عوالم خفية”.

 

واوضحت المصادر أن “الشريان” اشتراه بما يعادل 7 ملايين دولار (حوالي 120 مليون جنيه مصري) في حين أن شبكة قنوات mbc كانت تذيع بشكل حصري مسلسلات عادل إمام خلال الأعوام الماضية بمتوسط سعر لا يتجاوز 3 مليون دولار فقط ( ما يعادل51 مليون جنيه) وهو ما فشل فيه التليفزيون السعودي ليشعل الأسعار في سوق الدراما العربية والمصرية على حد سواء، بحسب قول المصادر.