كشف حساب “” المعروف على موقع التدوين المصغّر “تويتر”، معلومات مثيرة حول لاغتيال الرئيس اليمني .

 

وقال “مجتهد ” إن “مهمة تفكيك القوات الشرعية التابعة لعبد ربه منصور هادي”، قد أسندت “إلى ”، مضيفا أن الأخير “وراء الغدر بالقوات المحسوبة على الشرعية اليمنية بحجة القضاء على الفوضى والفلتان، والهدف من وراء هذا الفعل إضعاف الرئيس اليمني، وإزاحته وتعين رئيس موالٍ لبلادنا في ”.

 

وكشف الحساب في تغريدة أخرى عن وجود “مخطط لاغتيال (هادي) عن طريق ”، مضيفا أن “المخطط يقوده “هاني بن بريك”؛ وبتخطيط من شخصيات أمنية متنفذة في بلادنا”، وسيتم “اتهام داعش اليمن بأنها وراء الحادثة للتغطية على الجهة المنفذة.”

وانتهى “مجتهد الإمارات” إلى التأكيد على أن “المخطط لن يتم تنفيذه خارج اليمن، بل داخل اليمن في حال عودته (هادي).”