كشفت تقارير صحفية بريطانية عديدة عن أن العقيد الراحل كان على بعد ساعات من شراء ناد رياضي عريق.

 

وقالت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية إن القذافي كان على وشك أن يشتري أكبر حصة في نادي “” الإنجليزي.

 

ونقلت الصحيفة البريطانية تصريحات عن رجل الأعمال التركي القبرصي، ، الذي كان يخطط لشراء حصة عائلة “غلازر” المالكة لنادي للشياطين الحمر، أكد فيها تلك الواقعة.

 

وقال دلمان إنه توجه إلى على متن طائرة خاصة للبحث مع المستشارين الرئيسيين للقذافي إمكانية شراء حصص جون ماغنييه وحصة جيه بي مكمانوس، التي تبلغ 29.9%.

 

وأشار إلى أن تلك الواقعة كانت عام 2004.

 

كما أوضح دلمان أنه اجتمع مع المدير الفني لمانشستر يونايتد، السير أليكس فيرغسون، في جبل طارق للمساعدة في بيع تلك الأسهم.

 

وقال دلمان: “لا يمكن لشخص أن يتخيل أن القذافي كان تقريبا اشترى النادي، كنا نتحدث عن ساعات قليلة ويتم إبرام الصفقة بصورة رسمية، لكن الصفقة فشلت في النهاية”.

 

وأشارت “التلغراف” إلى أن نجل العقيد الراحل، ، سبق وأدلى بتصريحات لصحيفة “الفايننشيال تايمز” عام 2005، تحدث فيها عن تلك الصفقة.

 

وقال الساعدي حينها: “قبل 7 أو 8 أشهر، كنا على وشك شراء أسهم في مانشستر يونايتد، لكننا أبقينا الأمر سرا حتى تتم الاتفاقية، لكن الآن يمكننا القول إنه من المستحيل إبرام مش تلك الصفقة”.

 

وتابع قائلا:”قلت لأبي إنه أمر أشبه بشراء كنيسة في إنجلترا، فمن الصعب جدا، وربما يكون من المستحيل أن تتم مثل تلك الصفقة، بسبب المشجعين والتاريخ الذي يحظى به هذا النادي العريق”.