تتواصل الهجمة الموسعة على دولة التي توزعت بين الشاشات والإماراتية والمصرية لتشويه تاريخ عبر إختلاق الأكاذيب وزرع الفتنة بين الأتراك والعرب .

 

وخصصت القنوات السعودية الفضائية حلقات خاصة عبر برامج متنوعة، لمهاجمة تركيا ورئيسها أردوغان وتأجيج العلاقات التركية العربية من خلال تغيير الحقائق التاريخية المرتبطة بفترة حكم الدولة العثمانية .

 

العميد السعودي وصف الدولة العثمانية بـ”الاستعمارية”، واتهمها بأنها سلمت لليهود “نكاية للعرب”، على حد زعمه.

 

وأضاف الشهري:” الدولة العثمانية لم تكن دولة خلافة بل كانت دولة استعمار”.

 

وقبل نحو شهر، أعاد وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد نشر تغريد اتهمت فخري باشا – قائد عثماني – بارتكاب مجازر بحق أهل المدينة المنورة خلال فترة حكمه للمنطقة، ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للرد عليه قائلاً:” أين كان جدك حين كان فخر الدين باشا يدافع عن المدينة المنورة؟”.