أعلن لكرة القدم عن رفضه قرار خوض والإماراتية مباريات ضد الأندية القطرية على ملاعب مُحايدة في بطولات كرة القدم الآسيوية (دوري الأبطال وكأس الاتحاد)؛ الأمر الذي يعني أن الأندية الإماراتية والسعودية ستكون مجبرة على السفر إلى .

 

وكانت السلطات قد طلبت من الأندية خوض المباريات ضد الأندية القطرية على ملاعب مُحايدة، كذلك طلب الاتحاد السعودي من الاتحاد الآسيوي تغيير نظام البطولة أو المواقفة على قرار اللعب في بلدان مُحايدة عندما تكون المواجهة بين فريق سعودي وآخر قطري.

 

وفي هذا الإطار صوّتت اللجنة التنفيذية في الاتحاد الآسيوي على هذا القرار، إذ رفضه نحو 13 صوتاً مقابل ثلاثة أصوات فقط وافقت، وعضو وحيد لم يُصوت خلال الجلسة. وبذلك يُرفض الطلب رسمياً من دون تغيير أي شيء في نظام البطولة، على أن يرسل الاتحاد بياناً رسمياً لكل الاتحادات المعنية ويبلغها بالقرار الرسمي.

 

وكانت الأندية السعودية والإماراتية تُمني النفس بإقامة المباريات ضد الأندية القطرية على ملاعب مُحايدة في الكويت، وهو الأمر الذي نفته الكويت بدورها وأشارت إلى أنها لم تتلق أي بيان رسمي من اتحادات السعودية أو بشأن خوض مباريات على أرضها.

 

وتشهد منافسات دوري أبطال آسيا كثيراً من المواجهات بين الأندية السعودية والإماراتية والقطرية، إذ يلعب الهلال السعودي مع الريان القطري في المجموعة الرابعة، بينما يخوض السد القطري مباراة ضد في المجموعة الثانية، أما فريق الدحيل القطري فيلعب ضد .