يستعد الصحفي الاستقصائي الإسرائيلي “رونين بيرغمان” لنشر كتاب يكشف فيه عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرئيل أراد إسقاط طائرة بهدف قتل الرئيس الفلسطيني الراحل .

 

ونُقل عن بيرغمان قوله إن شارون عندما كان وزيرا للدفاع وضع عدة مقاتلات في وضع الاستعداد بهدف التحرك بشكل عاجل لإسقاط طائرة ركاب فوق البحر المتوسط بهدف قتل عرفات.

 

وبحسب ما تناولته “الغارديان” البريطانية، فإن المقاتلات بقت رهن الاستعداد بين نوفمبر/ تشرين ثان عام 1982 ويناير/ كانون ثان عام 1983 بهدف اعتراض أي طائرة يكون عرفات على متنها والتدخل لإسقاطها وأقلعت من مرابضها خمس مرات على الأقل بهذا الهدف.

 

ويشير مراسل “الغارديان” في القدس “أوليفر هولمز” إلى أن الكتاب الذي يحمل اسم “انهض واقتل أولا: التاريخ السري للاغتيالات الإسرائيلية” يتناول تفاصيل مجموعة خاصة أعدت من أجل .

 

ويقول بيرغمان إن الموساد الإسرائيلي لاحظ أن عرفات يسافر على متن طائرات عادية، وهو ما دفع شارون للتخطيط للأمر بعدما اعتبر أن استهداف هذه الطائرات أمر قانوني، وفقا لما جاء في الغارديان.

 

ويشير مراسل الغارديان إلى أن الكتاب يوضح أن قادة وطيارين إسرائيليين أحبطوا الخطة بشكل متعمد عدة مرات ورفضوا إطاعة الأوامر التي اعتبروها غير قانونية.