تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” صورة لرسالة من قائد مقاتلة تركية من داخل قمرة القيادة، قبل قيامه بتنفيذ المهمة الموكلة إليه في إطار عملية “غصن الزيتون” بعفرين السورية.

 

وبحسب الرسالة التي رصدتها “وطن”، فقد أفاد الطيار في رسالته التي كتبها على ورقة وصورها من داخل قمرة القيادة وحملت أسماء “شهداء” العملية: “يكبر الإنسان ويترعرع في المهد كي يستلقي بعد ذلك في القبر، والأبطال يضحون بأرواحهم كي يعيش الوطن”.

رسالة الطيار التركي

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أعلن السبت الماضي، بدء العملية العسكرية لتطهير مدينة ، من عناصر التنظيم الذي تصنفه أنقرة إرهابيا.

 

وتواصل فرق الجيش التركي والجيش السوري الحر تقدمهم صوب قرى مدينة عفرين لليوم الخامس على التوالي للعملية التي انطلقت السبت، وأطلق عليها عملية “غصن الزيتون”.