تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لـ””، القيادي الكبير في جيش والمقرب من رئيس النظام بشار وهو يخطب فيهم لتشجيعهم على القتال.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر “الحسن” الملقب بـ”النمر” من قبل مناصري النظام، وهو يتحدث إلى مجموعة من عناصره، يحاول قدر جهده الحديث باللغة الفصحى، حتى تحول حديثه إلى خطبة “دينية” فريدة من نوعها حيث اصبحت أركان “” عند الحسن أربعة لا خمسة “أولها الصدق وآخرها الجهاد”.

 

وظهر سهيل الحسن في المقطع وقد ابتدع شعاراً جديداً قائلا:”اشتدي يا أرض اشتدي .. حافظ الأسد جدي”.

 

ويعد سهيل الحسن من أبرز الضباط في جيش النظام السوري المتهمين بارتكاب مجازر وعمليات إبادة بحق المدنيين، حيث يتبع سياسة “الأرض المحروقة” في معاركه، وكان وراء عدة حملات دموية، منها “حملة البراميل” على مدينة حلب أواخر عام 2013 التي أدت إلى مقتل وإصابة المئات، وتشريد نحو مليون سوري.