اتهم اللواء يحي رحيم صفوي، المستشار الأعلى للشؤون العسكرية للمرشد الإيراني علي خامنئي، ثلاث دول خليجية بدعم تنظيم “” الإرهابي.

 

ووفقاً لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إيسنا”، قال صفوي: “ أنشأت داعش، وتكفلت والإمارات وقطر بالدعم المالي والتسليح العسكري لهذا التنظيم، وفي نهاية الأمر قامت تركيا والأردن بمهام التدريب لهذه العناصر.

 

وحول التحديات التي تواجه في سوريا، قال صفوي: “بعد هزيمة داعش بفضل الله وبقیادة قائد الثورة، نواجه الآن قضية جديدة، نشاهد حدوثها، وهي تشكيل قوة قوامها 30 ألف عنصر عسكري تابعة لأمريكا في غرب نهر الفرات بسوريا، وأن أمریكا خرقت جمیع القوانین الدولیة وتواجدها في سوریا غیر شرعي”.

 

وكشف المستشار الأعلى للشؤون العسكرية للمرشد الإيراني، عن استراتيجية جديدة وبناء تحالفات جدد لمواجهة أمريكا في المنطقة، قائلا: “نعمل على تشكيل تحالف إقليمي جديد يقف ضد الأمريكي، الذي يسعى إلى خلق الصدام في المنطقة”.

 

وتحدث مستشار خامنئي عن مسعى انضمام للمحور الإيراني، قائلا: “إن سوريا ستخرج منتصرة من هذه المؤامرة، وإيران تعمل بذكاء على كسب للمحور الإيراني والتحالف الجديد الذي ستشهده المنطقة، سيتشكل من إيران وباكستان والعراق”، على حد قوله.

 

وحول الصراع الإيراني السعودي في المنطقة، قال صفوي: “إن السعودية تورطت في المستنقع اليمني، وأن السعوديين يريدون خروجا لائقا من ، لذلك يبحثون عن الحل السياسي، مشيرا إلى أن حكام السعودية الجدد يتجهون نحو عدم الاستقرار الاستراتيجي، على حد تعبيره.