عبّرت ، أمس الأربعاء، 24 يناير/كانون الثاني 2018، عن أسفها لإساءة المستشار في الديوان الملكي السعودي تركي آل الشيخ لأحد أعضاء الحكومة الكويتية.

 

وقال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، على هامش حفل نظمته السفارة الهندية بمناسبة عيد بلادها الوطني، إنه أبلغ لدى الكويت عبدالعزيز الفايز، خلال اجتماع به، عن أسف الكويت وعتبها على الإساءة التي تعرّض لها أحد أعضاء الحكومة الكويتية.

 

وأضاف “عبّرنا عن أسفنا، وعتبنا للإساءة التي وُجهت للفاضل ، وهو وزير يحظى بكامل الثقة والتقدير من قبل الجميع في دولة الكويت، وعبَّرنا عن استهجاننا لتلك الإساءة، لما تمثِّله من مساس بعلاقاتنا الأخوية المتميزة والحميمة”.

 

وكان آل الشيخ قد وصف في تغريدة على تويتر، وزيرَ التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي خالد الروضان بـ”المرتزق”، بعد أن عبَّر الوزير الكويتي عن تقديره لأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لما قدَّمه من أجل رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية، خلال زيارة رسمية قاد فيها وفداً كويتياً إلى الدوحة.

 

وأكد نائب وزير الخارجية الكويتي ثقة بلاده في ، قائلاً “نحن على ثقة بأن الأشقاء في المملكة لن يقلّوا منا، حرصاً على العلاقات الأخوية وإبعادها عن كل ما يسيء لها أو يمسها”.

 

وكانت السعودية ودولة الإمارات والبحرين إضافة إلى ، قطعت في الخامس من يونيو/حزيران 2017 علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها عقوبات اقتصادية، بعد اتهامها بدعم مجموعات إسلامية متطرفة، وهي اتهامات ترفضها الدوحة.

 

وآثرت الكويت عدم الدخول في النزاع، وبذلت جهود وساطة لحل الأزمة التي دخلت شهرها الثامن.