بعد الفضيحة الإماراتية الأخيرة وتزوير متحف “لوفر ” لخرائط الخليج، لدرجة حذف نهائيا من الخريطة وضم محافظة عمانية لحدود الإمارات، خاطب نائب رئيس مجلس الشورى العماني السابق إسحاق سالم السيابي متحف اللوفر الأصلي في باريس محذرا إدارته من أن أفعال “” الحمقاء تحت اسم المتحف ستضرب مصداقيته حول العالم.

 

ودون “السيابي” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن) ما نصه:”السادة الكرام @MuseeLouvre في باريس! عندما يتم تغيير الحقائق التاريخية في الوثائق التي تعرضونها من خلال نوافذكم حول العالم،حتى لو كان الإدعاء بأنها خطأ بشري غير مخطط له! سيبدأ المتابع لكم في فقد الثقة بكم والتشكيك بما تعرضونه له”

 

وتابع محذرا المسؤولين في فرنسا من سياسات الإمارات الحمقاء:”وسيغير المصداقية بأن باريس عاصمة للنور والثقافة!.”

 

 

وكان ناشطون عمانيون قد عبروا عن غضبهم واستيائهم على مواقع التواصل الاجتماعي، من خريطة “مشوهة” نشرتها دولة الإمارات في متحف “اللوفر” الجديد في أبو ظبي.

 

وبحسب الخريطة التي وضعتها الإمارات في المتحف، فإنها قامت بضم محافظة مسندم العمانية إلى حدودها، حيث اكد الناشطون أن “تغيير الخرائط لا يعني أن باستطاعتكم سلب الأرض وتغيير الجغرافيا بمزاجكم”.

 

وكان باحث في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، قد كشف في وقت سابق أن القسم المخصص للأطفال في متحف اللوفر أبوظبي يعرض خريطة للخليج العربي خالية من اسم دولة قطر.

 

جاء ذلك في مقال لـ”سايمون هندرسون” خبير شؤون الخليج في المعهد، نشر على الموقع الإلكتروني للمعهد تحت عنوان “الخصومة بين الإمارات وقطر في تصاعد”.

 

وذكر هندرسون أنه جرى “حذف قطر تماما” من الخريطة المعروضة في قسم الأطفال بالمتحف الذي أقيم بعد الحصول على ترخيص خاص من متحف اللوفر الفرنسي، أحد أشهر متاحف العالم.

 

وقال الباحث: “ففي القسم المخصص للأطفال من متحف اللوفر الجديد في أبوظبي، تُعرض خريطة لجنوب الخليج لا تظهر فيها بتاتا شبه الجزيرة القطرية، وهذا حذفٌ جغرافي ربما يتعارض مع موافقة فرنسا على السماح لأبوظبي باستخدام اسم اللوفر”.

 

وفي أوائل يناير الجاري عل”السيابي” أيضا على المزاعم الإماراتية الأخيرة ودعوتها عبر قناة “سكاي نيوز عربية” لإجراء استفتاء في جزيرة “سقطرى” اليمنية لضمها للإمارات، مؤكدا بأن الجزيرة يمنية تكسرت صواري سفن الغزاة على صخورها، بحسب قوله.

 

وقال “السيابي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” #جزيرة_سقطرى_اليمنية من ضمن اجمل الجزر العربية، واهلها من كرام العرب واشرافها. هي من القلاع الحصينة التي تكسرت صواري سفن الغزاة فوق صخورها، وفي التاريخ حكم وعبر … #اسحاق_السيابي”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” #سقطرى لها في التاريخ قصص وعبر وحكايات تروى بفخر…”.